Bienvenue sur arabesk125 en cours de realisation Bienvenue sur arabesk125 en cours de realisation





Mot de passe perdu ?
Join Us Now
conect with facebook





















Login
Username:

Password:

Remember me



Lost Password?

Register now!
Menu Utilisateur
Welcome
Click here for register. Totally free and can access to all sections in the web

Login

Rememberme

Did you lose your password?


Online
Online: 37
Members: 0
Guests: 33
Bots: 4

Stats
[admin-06/21/2018]
Registered: 1
Today: 0
Yesterday: 0

Online:
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestUser Profile
usGuestUser Profile
botGoogle searchMyTube
botGoogle search
usGuestMyTube
botMSN searchMyTube
usGuestUser Profile
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestUser Profile
usGuestMyTube
usGuestUser Profile
botGoogle search
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
onlineGuest
joGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestUser Profile
usGuestMyTube
onlineGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
onlineGuestMyTube

أنا مواطن صالح    
 





أنا مواطن صالح
Submitter: admin
Publisher:
proposé le: Ven, 10-Août-2018
updated le: _NOT_UPDATED
Views: 70
Time:


 

أنا عائد من توّي من القباضة الماليّة يغمرني شعور طافح بأداء الواجب الوطني و تحمّل المسؤوليّة. لقد خلّصت منذ حين خطيّة تجاوز السرعة القانونيّة على الطريق العامّ. كان ذلك بالأمس في نار القائلة و كنت تعدّيت السّبعين إلى الخامسة و الثمانين و كان الرادار المتحرّك و إدارة الحرس الوطني في غاية اليقظة تحت ظلال القنطرة. و كان الحرس الوطني الذي أوقفني شابّا يافعا وسيما و كان متخلّقا بخلق الدولة، حيّاني مبتسما متأدّبا و طلب منّي أوراقي بكلّ لطف و شرح لي الموقف، و لمّا أعاد لي أوراقي مع وثيقة الخطّيّة شكرته قائلا : « يكثّر خيركم » و كاد أن يأخذها على معنى السّخرية و كاد يغضب و طلب منّي أن أعيد ما قلت و لكنّه قرأ في قسمات وجهي صدقا و تقديرا فشكرني وانصرفت يغمرني شعور غريب بالوطنيّة و قلت في نفسي الحمد لله الذي أتاح لي مرّة أخرى فرصة المساهمة في دعم صناديق الدّولة و إنجاز مشاريعها الوطنيّة. و إنّما قلت مرّة أخرى لأنّه سبق لي دفع مثل هذه الخطايا في طرق سيّارة ملزمة بسرعة الخمسين فدفعت الستّين و الأربعين عن يد و أنا سعيد لا كما قالت الآية : عن يد و هم صاغرون
و ممّا زاد حرصي على دفع الواجب الوطني اليوم في ساعة مبكّرة نصيحة زوجتي بأن آخذ واحدا من سراويلي معي في السيّارة على وجه الاحتياط فأنا رجل أرتدي « الشورط » في فصل الصيف و قد بلغنا في هذه الأيّام منع الكثير من النساء و الرجال من دخول العديد من الإدارات بلباس ما فوق الركبة. قالت زوجتي إذا منعوك من دخول القباضة بالشورط فعُدْ إلى السيّارة و البس السروال و لا تتخلّ عن أداء الفريضة. و لكن فاتني أمر مهمّ لم أقرأه في وثيقة الخطيّة إلاّ في آخر لحظة وهو أنّ معلوم الخطّية إذا لم يُدفع في ظرف خمسة عشر يوما من تاريخه تضاعفت قيمته. و لو دريتُ لأخّرتُ الدّفع حتّى أضخّ في جيوب الدّولة مالا أوفر
و لا أشكّ أنّ فيكم العديد من المواطنين الصالحين السّعداء أمثالي الفخورين بحرسنا الوطني و نظامنا الجمهوري

الدكتورالهادي جطلاوي

L’article أنا مواطن صالح est apparu en premier sur Actualités Tunisie Focus.


J'aime cette page
Je n'aime plus cette page

Other videos by: admin
Je remercie admin pour cette page et je vote pour lui.
Je ne remercie pas admin et je lui donne un carton jaune.
Merci
Webmaster
Inscri depuis: 06/21/2018
Résidence:
Contributions: 0
Level : -INF
EXP : NAN
HP : ( NAN / -INF )
MP : ( -INF / -INF )
RP : ( NAN / -INF )
_OFFLINE
Send Private Message to admin
coming soon


© copyright 2018 - http://arabesk125.net
The comments are owned by the author. We aren't responsible for their content.
Author Thread


tab 1 | tab 2 | tab 3 | tab 4 | tab 5 | tab 6 | tab 7 | tab 8 | tab 9 | tab 10 | tab 11 | tab 12 | tab 13 | tab 14 |

nombre total des connectés 37

qui était en ligne aujourd'hui

Loading...
Loading...