Bienvenue sur arabesk125 en cours de realisation Bienvenue sur arabesk125 en cours de realisation





Mot de passe perdu ?
Join Us Now
conect with facebook





















Login
Username:

Password:

Remember me



Lost Password?

Register now!
Menu Utilisateur
Welcome
Click here for register. Totally free and can access to all sections in the web

Login

Rememberme

Did you lose your password?


Online
Online: 33
Members: 0
Guests: 26
Bots: 7

Stats
[admin-06/21/2018]
Registered: 1
Today: 0
Yesterday: 0

Online:
botMSN searchMyTube
uaGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuest
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
botMSN search
usGuestMyTube
botGoogle searchMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
botFacebook searchMyTube
usGuestMyTube
usGuestUser Profile
usGuestMyTube
usGuestUser Profile
botMSN searchMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
botGoogle searchMyTube
usGuestMyTube
usGuestMyTube
usGuestUser Profile
usGuestMyTube
usGuestUser Profile
usGuestUser Profile
usGuestMyTube
botGoogle searchMyTube

بن جعفر في سوسة : المشكّكون في الشرعية يخافون نتائج الثورة  
 





بن جعفر في سوسة : المشكّكون في الشرعية يخافون نتائج الثورة
Submitter: admin
Publisher:
proposé le: Lun, 08-Oct-2012
updated le: _NOT_UPDATED
Views: 6470
Time:


 

أكّد أمين عام حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات خلال أشغال المجلس الوطني للحزب في سوسة أنه لا بديل عن الائتلاف وعن الحوار الوطني وانّ التوافق لا ينبغي أن يتصادم مع الشرعية الانتخابية. مؤكدا أنه لا بديل عن التأسيسي.وقال بن جعفر في كلمته الافتتاحية لهذا المجلس انّ التكتل ثابت على مبادئه رغم «الانتقادات السلبية» التي طالت الحزب نتيجة دخوله في ائتلاف حكومي والتي فسرها بسوء الفهم مضيفا بالقول «لا أعرف ان كان الناس لا يفهمون أم لا يريدون الفهم يتهموننا بأننا متناقضين مع الأحزاب التي تقارب رؤانا وغيرها من الأشياء التي تندرج ضمن منهجية لارباك التكتل والحكومة بصفة عامة»، معتبرا أن الدخول في الاتلاف الحكومي كان قرارا غير اعتباطي في جانب منه اختياريا وفي جانب آخر اضطراريا.أي بديل عن الائتلاف؟وأضاف بن جعفر «لقد قبلنا المجازفة من قبل الانتخابات وأعلنا أننا سندعو الى ائتلاف حكومي على شكل حكومة مصلحة وطنية رغم أن العديد كان رافضا لذلك الخلط ولكن كنا واعين بأن المرحلة لا تتحمل التجاذبات من قبيل الأغلبية والأقلية والمعارضة المجانية».وتابع بن جعفر قوله ان «السؤال الذي أطرحه على الذين يتزايدون علينا ما هو البديل في غياب الائتلاف؟ سنبقى مع معارضة متشتتة ومتفرقة قضّت الوقت من 14 جانفي الى 23 أكتوبر في اطلاق النار على بعضها البعض في صلب حملة انتخابية شرسة انطلقت منذ هروب الطاغية وللأسف تواصلت بعد الانتخابات، فنحن اخترنا الائتلاف من أجل تونس ولا يعني ذلك أننا راضون على كل ما وقع منذ 23 أكتوبر ولابد من تقييم موضوعي بعيدا عن الأحكام المسقطة من قبيل «البلاد داخلة في حيط» وغيرها، فهذه هي نفس التيارات التي شككت في الانتخابات ونتائجها وقد ذهبت الى الانتخابات على مضض».وتساءل رئيس المجلس التأسيسي «من من المعارضة دعا الى ايقاف الاعتصامات؟ فالكل يعيشون في حملة انتخابية الا حزب التكتل فهو يعيش حملة وطنية نريد أن تمرّ هذه الفترة بأمان حتى ولو كلفنا ذلك اشخاصا ولو لم نكن نحن وسط هذه الحلبة لم تكن هذه النتائج المتمثلة في دستور سيكون في مستوى طموحات التونسيين وعندها يمكن للجميع محاسبتنا.»المشكّكون في الشرعيةووصف بن جعفر ما يحدث من تشكيك في شرعية الحكومة بعد 23 أكتوبر القادم ب «كاراكوز بوسعدية» معلقا «لا يمكن بأي صفة التشكيك في شرعية المجلس التأسيسي لأنه منبثق من ارادة شعبية فهو الهيئة الوحيدة التي لها الصلاحيات للمصادقة على مختلف المشاريع فالذين ينادون بالشرعية التوافقية أقول لهم اين ستقع هذه الشرعية حسب رأيكم؟ تحت الجدار ؟ وما الجدوى حينئذ من الانتخابات؟واعتبر بن جعفر أن «نفس الأشخاص الذي يخافون من نتائج الثورة ويريدون الالتفاف عليها هم الذين يحاولون الآن التشكيك في شرعية الحكومة وينادون بانتهاء مهمتنا، فالبحث عن التوافق لا يجب بأي حال من الأحوال أن يتصادم أو يتناقض مع الشرعية ولو سنعيد احياء شيء يشبه الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والانتقال الديمقراطي فذلك يعتبر محاولة تشبه الانقلاب وسيكون انقلابا في صمت بدون أي شرعية». وأشار بن جعفر الى ترحيب حزبه بمبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل والتي تندرج في اطار البحث عن التوافق والمساهمة منه في تقريب أوجه النظر ولكن لا يجب أن يتعارض هذا التوافق مع الشرعية ولا تكون هذه المبادرة دافعا للتشكيك».بين حرية التعبير والتشهيروأشار بن جعفر في كلمته أيضا الى مسألة الانشقاقات الحاصلة داخل الحزب مؤكدا ضرورة حرية التعبير ولكن في اطار حوار داخل الحزب وليس خارجه موضحا أنّ « كل من خرج عن هذا الاطار يعتبر خروجا لضرب الحزب والالتحاق بالطرف المناسب حتى لا أقول كلمة أخرى، فلحزبنا نقاط ضعف حيث يحتاج الى هيكلة متماسكة وامكانيات مادية ولابد من التفكير في ذلك وعلينا من التثبت مما نسمعه وما نقرأه ولابد من التعريف بجهودنا وتطوير آليات التواصل». وأضاف بن جعفر «عُرفنا بالعمل في صمت ولكن المرحلة القادمة تتطلب منا الافصاح عن مجهوداتنا وعن حجم العمل الذي نقوم به على مختلف الواجهات وان لم نتوصل الى تحقيق اللحمة والتماسك فسوف لن نقدر على تحقيق طموحاتنا التي بني عليها هذا الحزب ومن هنا فصاعدا سوف لن نتسامح مع من يشكك فينا ويمس من مصداقية الحزب ومن لم يعجبه حزب التكتل فله الحرية في الاستقالة أما أن ينكّد علينا من الداخل وخاصة من الخارج فلا سبيل الى ذلك وقد قررنا احالة عبد الباسط السماري على مجلس التأديب بعد أن صبرنا عليه مدة تسع أشهر والذي سيكون له شرف المثول أمام هذا المجلس».


J'aime cette page
Je n'aime plus cette page

Other videos by: admin
Je remercie admin pour cette page et je vote pour lui.
Je ne remercie pas admin et je lui donne un carton jaune.
Merci
Webmaster
Inscri depuis: 06/21/2018
Résidence:
Contributions: 0
Level : -INF
EXP : NAN
HP : ( NAN / -INF )
MP : ( -INF / -INF )
RP : ( NAN / -INF )
_OFFLINE
Send Private Message to admin
coming soon


© copyright 2018 - http://arabesk125.net
The comments are owned by the author. We aren't responsible for their content.
Author Thread


tab 1 | tab 2 | tab 3 | tab 4 | tab 5 | tab 6 | tab 7 | tab 8 | tab 9 | tab 10 | tab 11 | tab 12 | tab 13 | tab 14 |

nombre total des connectés 33

qui était en ligne aujourd'hui

Loading...
Loading...